سيدتي الزوجة .. احذري من هذه الكلمة الخطيرة

بواسطة | أكتوبر 28, 2014
8037 مشاهدة | 2 تعليقان

سيدتي الزوجة .. احذري من هذه الكلمة الخطيرة

من ارادة الله سبحانه وتعالى ,أن جعل الرجل أسرع اثارة من الزوجة ,ولذلك فهو دائما ما يصل للذروة وقمة النشوة قبلها .
وهذا الاختلاف يلقي هما ثقيلا علي الرجل ,فهو يعي أنه لابد من ان يحاول تكييف قدراتة الجنسية مع زوجتة ,ولذلك فعلية التعود على اطالة اللقاء الجنسي وذلك ليمنح زوجتة فرصتها للتمتع به والحصول علي حاجتها من اللذة الجنسية للممارسة ,وكذلك فان قدرة الرجل علي اشباع زوجتة يشعر الرجل كذلك في داخله بالرجولة والفحولة.يمر الرجال عادة بمرحلة الاستثاره الجنسيه بسرعة ,ولكنه يهدا بسرعة ايضا بعد افراغ مافي جعبتة من شهوة,بعكس الزوجة التي تحتاج لفترة طويله من المداعبة والايلاج ,المستمر المتواصل الذي يكفل لها الاحساس باللذه والتقارب الجسدي والعاطفي لاطول فترة ممكنه حتي تصل للاورجازم والرعشة الجنسيه .
وعادة ماتكون عملية اطالة الجماع علي غير رغبة الزوج ,وذلك لان الرجل يميل الي الاسترخاء بعد القذف مباشرة ,وذلك حتي تعود له حيويته ونشاطة وربما يبدأ الجماع من جديد, ولكن لانه من المفروض علي الرجل المحب لزوجته اشباعها جنسيا ,فحبه لزوجته وواجبه يحتمان عليه بذل الجهد ليكيف مشاعره الجنسيه مع مشاعر زوجته ليشعر كل منهما بالهناء والسعاده والرضا , ولكن المهم فيما اريد ان انبه الزوجات اليه هو ان اوصيكي عزيزتي الزوجه بالحذر الحذر من التلميح لزوجك بطريقة او باخري بضعف قدراته الجنسيه حين يبادر سريعا قبلك للقذف ؟
فربما كانت كلمة واحدة تسخرين او تهزئين بها من زوجك تكون كفيلة بالقضاء عليه الي الابد ,لانها ستصيبه بشعور انتقاص قدرته الجنسيه وتذهبين به الي مرحلة الفشل التام !!!!!!!!!
ومن ناحية اخري فعلي الرجل ان يبذل ما يستطيع وما لا يستطيع ,ليكيف نفسه مع زوجته فلا يقذف بسرعه شديدة يجعل المراة لاتكاد تشعر فيها بشئ من المتعه وقضاء الوطر ولو اضطر للذهاب للطبيب
رغما انه المعروف غالبا ان هذه الحلات لاتصيب الا الذين يعانون من اضطرابات او مشاكل نفسية فعلي الزوجين التعاون معا لحل هذه المعضله لاستمرار الحياة بينهما بلا منغصات ابدا



2 thoughts on “سيدتي الزوجة .. احذري من هذه الكلمة الخطيرة

  1. Pingback: سؤال وجواب (3)

  2. Pingback: الزوجة النكدية

أضف تعليقاً

الإخوة / متصفحي أنا وياك نحيطكم علماُ ان


- عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.


- والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


- اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره.


- أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده.


- الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية.


- لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية.