ماذا تخسر أيها الرجل

بواسطة | نوفمبر 13, 2014
6373 مشاهدة | 0 التعليقات

ماذا تخسر أيها الرجل
ماذا تخسر أيها الرجل إن خرجت من فمك الكلمة الحلوة كما تخرج الكلمة السيئة.

ماذا تخسر ان قلت عن الطبخة أنها لذيذة عندما تكون لذيذة كما تتشجع وتقول بنبرة عالية الأكل مالح عندما يكون مالح.

ماذا تخسر لو قلت أنتي جميلة اليوم عندما تدخل بيتك وترى زوجتك في كامل زينتها لك بل تكتفي بنظرة بطرف عينك تشعر انك أعجبت بها فالكلمة ضرورية ايضا.

ماذا تخسر لو قلت لها ما بك عندما تكون تعبة فقط لتشعرها بإهتمامك فلا تعلم هذه الكلمة أيها الرجل كم فيها من الدواء.
وكم تنسى أيها الرجل عندما تكون أنت تعبا كيف ترفرف حولك مثل الطير وتبحث عن راحتك وتبقى بجانبك حتى تسترخي وتنام دون أدنى كلمة منك اليوم التالي مثل تعبتك معي مبارح أو ما قصرتي يا زوجتي.

ماذا تخسر ايها الرجل عندما تقول لها في يوم ميلادها عقبال مية سنة دون أن تذكرها دوما أن عيد الميلاد بدعة وشرك إنها فقط تريد كلمة حلوة لتشعرها أن هذا اليوم الذي خلقت فيه يوم يهمك.

ماذا تخسر أيها الرجل إن بدأت بكلمة حلوة عندما تدخل بيتك ولو لمرة واحدة مثل اشتقت لك وان كنت تعبا فهي أيضا تعبة كل اليوم فلا تعلم ما لهذه الكلمة من أثر يزيل كل هم عن النفس.

ماذا تخسر أيها الرجل أن تتحدث بأي شي آخر غير مشاكل الدوام والموظفين وفلان عمل وفلان سوى وإن لم تتحدث عن الدوام تتحدث عن الأقساط والرسوم والدفعات التي عليك وكيف ستأمن متطلبات البيت كل يوم نفس الكلام ونفس الشخصيات وتبقى في هم وغم إلى أن تنام.

لماذا لا تجعل من يومك المكون من 24 ساعة ساعة واحدة فقط تمحي فيها تعب ال23 ساعة وذلك بالكلام الجميل على ضوء الشموع وموسيقى هادئة مع لبس قميص نوم جميل دون أن تقول لها طفي الضو أريد أن أنام أو سكري المسجل مو طايق اسمع شي.

ماذا تخسر أيها الرجل إن سألتك زوجتك ماذا تريدني أن ألبس اليوم عندما نخرج سويا أن تختار لها من ملابسها الثوب الفلاني ولا تقول مثل كل مرة إلبسي أي شي.

هل تعرف بأن الكلمة أحيانا فيها دواء واللمسة فيها شفاء.
لا تنسى شيء مهم أيها الرجل أن المرأة تحب من زوجها أشياء كأن تعرف ما اللون الذي يحبه في ملابس الليل وما أكثر لون أحمر شفاه يحبه عليها وما تسريحة الشعر التي يراها فيها جميلة وكما أيضا تحب أن تأخذ رأيه في قصة الشعر قبل أن تذهب للصالون وان قال لها لا أعرف توصف له القصات وهو يختار.

وتحب أيضا أن يفاجئها من مدة لمدة بكلام جميل أو وردة أو قميص نوم أو قطعة شوكولاتة صغيرة أو أن يقول لها أريدك هذا المساء أن تلبسي لي القميص الفلاني فأنا أحبه عليك ولا يمنع من مدة لمدة أن يقبل يدها عندما يدخل للبيت أو أن يضع رأسها على صدره عندما يدخلان للنوم .

من منا ليس عنده مشاكل وهموم ومسؤوليات فوق رأسه نقعد قبالتها ونضعها في قلبنا ونعيش في هم وغم مع أن دواءنا بيدنا فلنخصص ساعة واحدة ولتكن آخر ساعة قبل النوم نهدىء من نفوسنا ونخفف عنها بالكلمة الطيبة بالمشاعر الحانية بلمسة اليد بالقبلات الصادقة والبسمات الرقيقة التي ستتحول شيئا فشيئا إلى ضحكات ويذهب الهم عن نفوسنا .



الإخوة / متصفحي أنا وياك نحيطكم علماُ ان


- عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.


- والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


- اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره.


- أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده.


- الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية.


- لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية.