تعدد الزوجات

بواسطة | نوفمبر 12, 2014
6105 مشاهدة | 0 التعليقات

تعدد الزوجات
ما الحكمة من تعدد الزوجات

لنفرض مثلا أن رجل ما تزوج وانه يحب زوجته كثيرا ولكن كانت زوجته لاتنجب أطفالا فما العمل ؟ وخاصة اذا كانت للزوج رغبة قوية في طفلا يحمل أسمه .
أذا هو بين أمرين اما ان يبعد من رأسه فكرة ان يكون لديه ولد , أو يقوم بأبغض الحلال عند الله وهو الطلاق .وهنا تتمثل الحكمة من تعدد الزوجات في حل تلك المشكلة حيث أنه يستطيع الرجل التوفيق بين الامرين وذلك باقناع زوجته بضرورة الزواج من أخرى وعلى الزوجة الصالحة والتي تحرص على خلق الظروف لاسعاد زوجها ان تستجيب الى مطلبه بل وبالعكس وتقوم بأختيارها له والذي بدوره يقوم بقدر المستطاع في تحقيق شرع الله من عدل بينهما .
هذا من جهة , ومن جهة أخرى فان تعدد الزوجات يخدم النساء ايضا , كيف ؟
من المعروف ان عدد النساء أكبر من عدد الرجال في معظم الدول العربية و الاسلامية بنسبة تقريبية أن كل رجل تقابله ثلاث نساء , فلو تزوج كل رجل امراءة فستخلق لدى المجتمع مشكلة والتي هي أصلا موجودة بشكل كبير في مجتمعنا وهي مشكلة العنوسة والتي تعتبر مشكلة من الصعب حلها أن لم تتعاون المراءة مع أختها المراءة بالدرجة الأولى ومع الرجل بالدرجة الثانية .

أختي المرأة :

لو كل امرأة تتفهم الحكمة من تعدد الزوجات بموضعية وليس بانانية اي بمعنى لو بفرض أنه لقدر الله أنك لم تتزوجي وأنه كاد القطار ان يفوتك واتاحت أمامك فرصة للزواج من رجل متزوج فأنني متأكد من انك ستوافقين عليه وزوجته سترفض الأمر تماما الا من رحمه ربك .
اذا المشكلة نسائية فحاولن معا تفهم حقيقة الامر ,
والعمل بمايرضي الله ورسوله .
من يقرأ ماكتبته يعتقد أنني كتبت ذلك من منطلق شخصي وبصدق هوأنني مدرك حساسية الامر للمراءة ولكن هذا هو الواقع , وليس المسلسلات و الافلام التي تقدم كلمة حق يراد بها باطلا والتي في معظمها تبين الزواج من آخرى على أنه جريمة .



الإخوة / متصفحي أنا وياك نحيطكم علماُ ان


- عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.


- والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


- اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره.


- أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده.


- الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية.


- لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية.