من المداعبة إلى النوم

بواسطة | مارس 8, 2016
32472 مشاهدة | 0 التعليقات

from_xxx_to_zzz_-_sexual_boredomكيف تتغلب على الملل الجنسي؟

دائماً ما تتعلق أكثر الخطابات الشائع إرسالها إلى متخصصي المشكلات الجنسية “بكيفية الحفاظ على شغف العلاقة؟” وبينما تنتهي الروايات والقصص الخيالية بعبارة “وعاشوا في ثبات ونبات”، إلا أن أغلب الأزواج يعانون من المحافظة على شغف علاقتهم على المدى الطويل. لذا، جرب هذه الأساليب للتغلب على الشعور بالملل الجنسي:

اعنتي باحتياجاتك أيضاً: ينغمس الكثيرون في علاقات، واضعين احتياجات شركائهم في المقام الأول. وبينما قد يبدو ذلك وكأنه غير بديهي، إلا أنه قد يكون سبباً رئيسا للتأفف والنفور ويؤدي إلى شعورك بالانكفاء. فإذا كنت سعيداً ومستقلاً وآمناً، ستزداد الرغبة إليك.
واعتني بشريكك. يميل الشريكان في بداية العلاقة إلى التودد لبعضهما البعض، فإذا ظفرت بقلب شريكك، أصبح من السهل اعتبار ذلك أمراً مسلماً مفروغاً منه. قم بإغواء شريكك، سواء بالغزل أو تقديم الهدايا أو المداعبة أو أي شيء آخر يشعره بالارتياح.
كن نشطاً: عادة ما يرتبط فقدان الرغبة الجنسية بأسلوب الحياة. تمرنا معاً لضخ الدم في أجسامكما وزيادة لياقتكما على ممارسة الجنس.
كن صحياً: يخفت النظام الغذائي السيء والكحوليات والعقاقير (القانونية وغيرها) ونقص النوم ونقص اللياقة العامة من الرغبة الجنسية.
القبلات: تبدأ أغلب العلاقات بالكثير من القبلات، ولكن لا يدوم ذلك طويلاً. فعندما تقبّل، فإنك تتقرب جداً مع فيرومونات الشريك؛ هرمون الجذب الجنسي، ما يزيد من الإثارة والتهيج.
اعتنِ بنفسك: اعتنِ بجسمك، بحيث تكون متأنقاً كما لو كنت في أيام المواعدة الأولى – حافظي على ارتداء الملابس الداخلية المغرية.
الاختلاط: يميل الشريكان إلى استكشاف الكثير في الأيام الأولى، ولكن إذا اكتشفت مناطق الإثارة، يسهل التشبث بها. جرب وضعيات أو ألعاباً جديدة وتقنيات مداعبة مختلفة أو استحدث أنماطاً غير تقليدية للمداعبة، أو كل مما سبق
غيّر الأدوار: عادة ما تكون الممارسة الجنسية إما بين شريك نشط أو سلبي. بدّل الأماكن – فإذا كنت من تبدأ بطلب الممارسة، استحث الشريك على أخذ زمام المبادرة والقيام بالخطوة الأولى. وإذا كان شريكك يقود العملية، قدها أنت بدلاً منه.
شارك التخيلات والأهواء: تتطلب عملية الجنس الجيدة مشاركة العقل والجسد معاً، فحافظ على إشراكهما.
كن رومانسياً: الجنس والحب لا يتجزأن، فكلما زادت معرفتك بالشريك، زادت المصداقية الجنسية لك. تذكر ذلك وأنه لا يوجد أي سبب لعدم تحسين الجنس كل يوم.



الإخوة / متصفحي أنا وياك نحيطكم علماُ ان


- عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.


- والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


- اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره.


- أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده.


- الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية.


- لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية.