مناطق مجهولة تضاعف قوة النشوة في جسم المرأة (للأزواج )

بواسطة | نوفمبر 10, 2014
15116 مشاهدة | 0 التعليقات

مناطق مجهولة تضاعف قوة النشوة في جسم المرأة (للأزواج )
بسم الله الرحمان الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله

توجد في جسم المرأة مناطق حساسة كثيرة والكثير منها معروف , كالشفاه واللسان و العنق و أرنبة الأذن ومنطقة ما خلف الأذن وغيرها مما هو معروف.

ولكن في المقابل, هناك منطقتان مجهولتان لدى الكثيرين :

المنطقة الأولى :

تعرف باسم ( النقطة الحساسة U ) و بالانجليزية تسمى ( U-spot ) , وهي منطقة غنية بالأعصاب الجنسية و تقع في المنطقة الصغيرة ما بين البظر و فتحة مجرى البول .

ملاحظة (لغير المتزوجين) فتحة مجرى البول عند المرأة هي فتحة صغيرة بالكاد أن ترى بالعين.
وتستثار هذه المنطقة بالضغط المتوسط القوة , حيث ان هذه الأعصاب الجنسية ليست سطحية و انما عميقة بعض الشيء , فاللمس الخفيف لا يأتي بنتيجة.

المنطقة الثانية والأهم :

وهي ( المنطقة الحساسة G ) , والحرف G هو الحرف الأول للعالم الذي اكتشفها في الخمسينات من القرن العشرين ( وهو طبيب نساء و ولادة )
تقع هذه المنطقة في الجدار العلوي للمهبل , على بعد 4 الى 6 سم من فتحة المهبل ( أي تقريبا مقدار طول الاصبع السبابة أو الوسطى)
وهذه المنطقة أيضا غنية بالأعصاب الجنسية (العميقة) لذا فان استثارتها تكون بالضغط القوي نوعا ما بواسطة اصبعي السبابة و الوسطى معا , حيث يكون باطن الكف للأعلى ( ولا يكتفى بالضغط فقط و انما بالحركة أيضا للأمام و الخلف )
ولكن ينبغي الاشارة الى عدة أمور مهمة بالنسبة للمنطقة الحساسة G-spot, G

1- أنها تكون قابلة للاستثارة , فقط عندما تكون المرأة مستثارة أصلا.

2- عند استثارة المنطقة G , يستحسن استثارة البظر في نفس الوقت أيضا.

3- قد يتطلب البحث عنها أسابيعا أو شهورا !!! حيث أن المنطقة تكون غير مستجيبة للاثارة الجنسية في باديء الأمر ( ولكن بتكرار استثارتها على مدى الأيام تصبح المنطقة حساسة جدا للاستثارات الجنسية).

4- عند استثارتها تشعر المرأة بالرغبة في التبول , وقد يخرج من المرأة سائل يشبه المني وليس بولا , ومصدر هذا السائل هو الغدد الجنسية القريبة من مجرى البول ( paraurethral glands)

5- عندما تثار المنطقة (وهي بحجم طرف الاصبع تقريبا) , تنتفخ المنطقة قليلا و تصبح المنطقة أخشن بقليل من المناطق المجاورة الأخرى .

6-أنها موجودة في الجدار العلوي للمهبل ولكن لمعرفة موقعها بالتحديد ينبغي على الزوجة اخبار زوجها عندما تقع يده على المنطقة الصحيحة.

7- لكي تطمئن المرأة من أن احساسها بالتبول لن ينتج عنه تبولا وانما سائل شفاف آخر لا علاقة له بالبول , فان عليها افراغ المثانة البولية أولا.

8- أن هناك نسبة من النساء قد لاتكون لديهم هذه المنطقة الحساسة , بالرغم من المحاولات المتكررة لجعل المنطقة أكثر حساسية للاستثارات الجنسية.

9- أن سبب تفضيل الكثير من النساء الجماع المهبلي ( من الخلف) واللذي يسمى أيضا ( بالوضع الفرنسي ) أو (rear entry) هو أن هذا الوضع الجنسي يجعل عضو الرجل أكثر اثارة للنقطة الحساسة G , ولجدار المهبل العلوي.

10- أن الجدار العلوي للمهبل أكثر حساسية (من الناحية الجنسية) من الجدار السفلي للمهبل .

11- أن الوضع المتعارف عليه في العملية الجنسية وهو ( الرجل فوق المرأة) , هذا الوضع يستثير الجدار ( السفلي ) للمهبل بشكل أكبر , ولذلك فهو ليس بالوضع الأمثل للعملية الجنسية !

12- و ربما الأهم من ذلك كله , أنه عند محاولات اكتشاف النقطة G , فانه ينبغي على الزوجين ألا يجعلان همهما الوحيد الوصول الى المنطقة الصحيحة فقط , وانما عليهما أن يجعلان ( عملية الاستكشاف هذه! ) جزءا من المداعبات الجنسية قبل الجماع (قبل ايلاج العضو الذكري في المهبل ) , كما أن على الزوج أيضا أن لا يترك كلمات الحب , و الاطراء على جسد زوجته ,
فيا رجال تذكروا أن العملية الجنسية بالنسبة للمرأة ليست فقط عملية ( جسدية فقط ) و انما هي عملية للتعبير عن الحب والصلة الروحية بينها وبين حبيبها !
و أسأل من الله التوفيق لكل زوجين , و تزويج كل عازب.

والسلام عليكم و رحمة الله و بركاته



الإخوة / متصفحي أنا وياك نحيطكم علماُ ان


- عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.


- والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


- اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره.


- أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده.


- الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية.


- لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية.