طرق التخلص من الخوف في العلاقة الحميمية

بواسطة | أبريل 9, 2015
7194 مشاهدة | 0 التعليقات
طرق التخلص من الخوف في العلاقة الحميمية

طرق التخلص من الخوف في العلاقة الحميمية

طرق التخلص من الخوف من العلاقة الحميمية

تعاني الكثير من السيدات والفتيات من مشكلة الخوف من العلاقة الجنسية والقلق مع أقتراب موعد الزفاف أشياء ومن الخوف من الألم أو النزيف أو كيف تكون مثيرة وغيرها من الأشياء الكثيرة فالعلاقة الحميمية هي طريقة رائعة للتواصل مع زوجك وهي من أعلى أنواع التقارب بين الزوجين والتواصل والإحتواء ، وسوف نقدم لك الأن عدة طرق للتخلص من الخوف من العلاقة الجنسية :

من أهم الأسباب التي تكون سبب رئيسي للخوف هو عدم الرضا عن شكل جسدك ، والرجال أيضا يعانوا من عدم الرضا على شكل أجسادهم ، لذلك يجب عدم التفكير في العيوب ويجب وضع الثقة الدائمة والإهتمام بنفسك دائما والتأكيد على التواصل العاطفي فقط وليس أي شيء أخر .

إحرصي على عمل جو رومانسي ومناسب في الغرفة ، يمكنك أن تستخدمي الشموع والورود أو أي أشياء أخرى تحبيها .

أحرصي على أن يكون زوجك متفاهم ويمكنك التحدث معه في كل ما قد يضايقك وإذا كنت تخافين من العلاقة الجنسية ، فيجب عليكِ أن تخبريه بذلك حتى يستطيع التعامل معك بطريقة تساعدك على التغلب على هذا الخوف ، كما يمكنك أيضا أن تطلبي منه أن يساعدك في كل خطوة من خطوات العلاقة الجنسية ويعلمك الأشياء التي تعجبه .

أنظري إلى العلاقة الحميمة على أنها نشاط ممتع ومثير يجمع بينك وبين زوجك فهي تعمل على التقارب بينكما بشكل كبير لا تقومي بالتفكير كثيرا في العلاقة الجنسية بل إتركي لمشاعرك التحكم والقيادة .

إحرصي على إدخال روح الدعابة والمرح إلي العلاقة الجنسية ، ولكن ليس بشكل زائد تجعل زوجك يشعر أنك تسخرين منه ، فهذا سوف يعمل على جعل الوضع أكثر هدوء وراحة .

يجب عليك أن تتنفسي جيدا لأن التنفس يساعد العلاقة الحميمة ، فإذا شعرت في أي وقت بعدم الراحة ، فقط عليك أخذ نفس عميق وحاولي الإسترخاء .



الإخوة / متصفحي أنا وياك نحيطكم علماُ ان


- عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.


- والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


- اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره.


- أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده.


- الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية.


- لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية.