مصارحة الزوج بالعلاقات السابقة

بواسطة | نوفمبر 7, 2014
4813 مشاهدة | 0 التعليقات

مصارحة الزوج بالعلاقات السابقة
إن الكثير من الفتيات والزوجات مررن بتجارب حب في حياتهن ، إما كانت ناجحة تكللت بالزواج أو فاشلة أنتهت بالفراق ،والفتاة بعد الزواج عادة ما تنسى علاقاتها السابقة خصوصا إذا ظفرت بالإنسان و الزوج المحب والحنون الذي ينسيها ماضيها المؤلم والفاشل ، ولكن الكثيرات يفضلن كتمان سر هذه العلاقات السابقة , و الزوج أحيانا يسأل زوجته أو خطيبته عن علاقاتها السابقة بدافع الفضول . ومهما كان إقناعه لها بأنه سيتقبل الموضوع بصدر رحب لأن هذا مجرد ماضي ذهب وولى ، إلا أن على الزوجة أن تأخذ الحيطة والحذر من هدم حياتها الزوجية بأشياء باتت تافهة لها ولكنها ستفتح بابا من الشك والمشاكل مع زوجها ، فالرجل الشرقي لا يرضى بأن يرتبط بإنسانة لمسها أو خرج معها شخص قبله ، فالفتاة بنية صادقة وبراءة تكشف عن ماضيها وعلاقاتها الشائنة والبريئة حالما يعطيها الزوج الأمان بالحديث ، ولكنه مهما حصل لن يتقبل هذه العلاقة أو حتى مجرد إعجاب بشخص معين ، فتراه يفكر في هذه العلاقة عند ممارسته الجنس معها كأن يفكر هل قبلها .. هل لمسها .. هل .. هل ؟؟ حتى تؤدي به هذه الأفكار والوساوس الشيطانية إلى حالة نفسية مليئة بالشك , فكوني حذرة يا أختاه ، إذا كنتي على علاقة الآن حاولي أن تكوني حذرة بقدر الإمكان مما تفعلين ولا ترمي بنفسك إلى التهلكة لأن ساعتها لا ينفع الندم ، وإذا كنتي زوجة حاذري أن تهدمي حياتك الزوجية المستقرة بيديك مهما كانت الثقة التي بينكما فالهدم أسهل من البناء بكثير .
حافظي على مشاعره كزوج ومسئول ، وأجعليه يفتخر بك كزوجة صالحة وأم أمام الجميع حتى تظفري بحياة سعيدة هانئة بعيدة عن المشاكل.

والله الموفق



الإخوة / متصفحي أنا وياك نحيطكم علماُ ان


- عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.


- والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


- اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره.


- أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده.


- الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية.


- لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية.