جفاف الفم أثر المعاشرة الجنسية

بواسطة | نوفمبر 3, 2014
4659 مشاهدة | 0 التعليقات

جفاف الفم أثر المعاشرة الجنسية
تشكو بعض السيدات من جفاف شديد في الفم والحلق بعد بلوغهم ذرو النشوة أثناء المعاشرة الجنسية وممارسة الحب مع الرجال. بل أن إحدى السيدات شكت إلى الطبيب من شدة جفاف الفم قائلة أن شفتيها تكاد تلتصقان بأسنانها بعد شعورها بهزة الجماع وتجد نفسها محتاجة إلى شرب كمية من الماء مباشرة.
وفيما يشعر الرجال بالزهو لأنهم استطاعوا إيصال نسائهم إلى قمة المتعة نجد النساء سعيدات أيضا بذلك، لكنهن يردن أن يعرفن سبب هذا الجفاف من باب العلم بالشيء.

ويرد أطباء النساء والتوليد على ذلك قائلين أن هناك اكثر من احتمال يجعل الأنثى تشعر بجفاف الفم والحلق.

وقبل ذكر الأسباب يقول الأطباء أن مثل هؤلاء النساء يحسدهن الكثيرات لان أزواجهن يحرصون على إيصالهن إلى الذروة أثناء المعاشرة.

ويقول الأطباء أن أهم الأسباب هو قدرة الزوج على الاستمرار في ملاعبة زوجته وإشراكها في الكثير من الحركات المثيرة التي تزيد من ضربات القلب ومعدل التنفس مما يجعلها تتنفس من فمها كالمرأة الرياضية التي تشارك في مباريات العدو السريع الذي تجعلها تعرق وتفقد كمية من الماء مما يشعرها بالعطش والجفاف والحاجة إلى شرب الماء مثلما تفعل المرأة الرياضية التي تحمل معها زجاجة الماء أثناء ممارسة الرياضة كي تتجنب الجفاف.

هناك أسباب محتملة أخرى من بينها زيادة إفراز الأدرينالين بعد هزة الجماع orgasm. وهذا الهرمون يفرزه الجسم في حالات الإثارة والتوتر والخوف، وهو ما يحدث للبعض عندما يواجه موقفا صعبا، أو عندما يطلب منه إلقاء كلمة أمام الجمهور.

ويتسبب هذا الهرمون في قلة إفراز اللعاب مما يؤدي إلى جفاف الفم.أن بلوغ الذروة في ممارسة الحب يسبب الكثير من الحالات غير العادية في الجسم . فبالنسبة للمرأة تشعر بتقلصات في الحوض بسبب انقباضات الرحم. وقد يتسبب أحيانا في حدوث تشنجات في القدمين والأصابع بسبب انقباضات عضلات القدمين .

وبعض الإناث يشعرن بحكة في الجلد خاصة في منطقة الصدر بسبب نشوة الجماع. وقد تؤدي هذه النشوة إلى الشعور بالصداع بسبب التغير في تدفق الدم المخ.

ومن الممكن في بعض الأحيان أن تشعر المرأة بعد الجماع بنوبة عطش مستمرة بسبب احتقان مؤخرة الأنف.إلا أن الحقيقة الأساسية الثابتة هي أن النشوة لدى المرأة شعور رائع بمعنى الكلمة بغض النظر عن الأعراض البسيطة الأخرى



الإخوة / متصفحي أنا وياك نحيطكم علماُ ان


- عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.


- والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


- اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره.


- أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده.


- الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية.


- لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية.